نشرت جريدة الرأي الحر ردا لرئيس بلدية دبدو السابق اسماعيل فيلالي  على خبر صحفي يتعلق بإحالة ملفه الجنائي على قسم الجرائم المالية باستئنافية فاس  وذلك في العدد :237 الصادر بتاريخ :23 ماي 2012 ، وتقدمنا بتعقيب عليه في نفس الجريدة في عددها :239 الصادر بتاريخ:06 يونيو 2012 لم ينشر للأسف بموقع وجدة فيزيون ، وعقب عليه الرئيس السابق على نفس الموقع بتاريخ :09 يونيو 2012 ، ونظرا لما تضمنه التعقيب الأخير من مغالطات وافتراء أرجو من سيادتكم نشر التعقيب التالي على موقع وجدة فيزيون وجريدة الرأي الحر وفقا لمقتضيات قانون الصحافة :

01- لم تخرج الألفاظ التي وظفها رئيس مجلس بلدية دبدو السابق اسماعيل فيـــــــــــــلالي ( الدكتور للأسف )عن المعجم اللغوي الذي يوظفه عادة في كتاباته وحملاته الانتخابية من حيث هو معجم سب وقذف وحط من ثقافة الخصم وتكوينه (قسم الأمراض العقلية ،المقال إنشاء ركيك ، الكذب والوقاحة ،ضرب من المس ، الجنون ،الجبناء ، الهراء، العربدة والفســــــاد، لجمته ،الهلوسة المريضة ، الحول …) فالعبرة ليس بالشهادة التي نحصل ولكن العبرة كل العبرة في منطق الإنسان وما اكتسبه من أدب …

02- ان قضية المناضل الحاج محمد قدوري بعد حصوله على البراءة التامة اصبحت منتهية اذ تبين للمحكمة في المرحلتين الابتدائية والاستئنافية ان جميع ما اعتقد رئيس بلدية دبدو السابق اسماعيل فيلالي انها دليل ادانة ضد هذا المناضل الشريف لم تكن في الحقيقة إلا حججا واهية ،لذلك نعتبر ان ماجاء من حديث عنها في هذا التعقيب الغريب مجرد لغط واجترار في الكلام ومضيعة للوقت …

03- ويرمي رئيس بلدية دبدو السابق (الدكتور اسماعيل فيلالي !!!  ) خصومه بالجهل والامية القانونية وهو من يجهل بان وزارة العدل عقدت الدورة الأولى من تكوين قضاة اقسام الجرائم المالية المنظمة في العاشر من نونبر 2011 واختتمتها في اواسط ابريل من سنة 2012 ، وعن ذلك يقول وزير العدل الاسبق المرحوم الناصري:  ” لاحظنا أن قضاء التحقيق يتسبب في تأخير العديد من القضايا، وهذا لوحظ بصفة خاصة في القضايا التي تتعلق بجرائم الأموال، خاصة تلك التي ترد من المجلس الأعلى للحسابات، وغيرها من قضايا الفساد المالي، ما دفعنا إلى اللجوء إلى إحداث أقطاب مالية في أربع محاكم استئناف البيضاء والرباط وفاس ومراكش، لكي لا تبقى مثل هذه القضايا موزعة على جميع المحاكم بعد إلغاء محكمة العدل الخاصة”.  وأضاف الوزير أن “هذه الأقطاب المالية ستكون متخصصة في جرائم الفساد المالي، تضم نيابة عامة متخصصة وقضاء تحقيق متخصص وقضاء حكم متخصص ابتدائي واستئنافي …” لذلك نقول للدكتور؟؟؟ إن خبر إحالة ملفك الجنائي على قسم الجرائم المالية باستئنافية فاس صحيح ولا افتراء فيه …

04 – يحاول رئيس بلدية دبدو السابق عبثا ان يقنع القراء بان صفقاته المشبوهة صحيحة وقانونية وبان المجلس البلدي صوت عليها في دوراته ، ونحن نقول- كشفا لمغالطاته- بان التصويت على برمجة فائض الحساب الاداري في دورة فبراير من كل سنة ليست هي عقد صفقة عمومية من اجل انجاز مشروع من مشاريع  المتضمنة في الفائض مؤكدين حسب الوثائق المتوفرة بان الرئيس السابق فيلالي تعمد بالفعل خرق قانون الصفقات العمومية بمنح المشاريع التي تدخل في إطار البناءات إلى مقاولات بعينها بموجب سندات للطلب وبدون إجراء صفقات عمومية مفتوحة لتنافس المقاولات مما طرح أكثر من علامة استفهام حول شفافيتها والمبالغ المالية المرصودة لانجازها…

05 – وجه تبديد المال العام في موضوع الأجهزة الخاصة بالتقاط القناة الثانية بمدينة دبدو ان الرئيس المذكور وقع بتاريخ:24/11/2006 على التزام يتعهد بموجبه للقناة الثانية بتوفير مكان من مقر الجماعة لوضع اجهزة الالتقاط بالمجان ، كما التزم باداء جميع تكاليف الطاقة الكهربائية من اجل تشغيل الاجهزة المذكورة ، حيث وقع عقدة اشتراك مع المكتب الوطني للكهرباء في دجنبر 2006 ، حيث بلغت آخر فاتورة أداها الرئيس السابق 5000,00 درهم  وزيادة على أن الأمر يتعلق بتكاليف لا تدخل ضمن تحملات الجماعة فان الخطير في الموضوع أن هذا الالتزام المالي تم خارج مداولات المجلس البلدي حيث لم يعرض على أي دورة من دورات المجلس البلدي مما يعتبر خرقا مقصودا للميثاق الجماعي و الإجراءات المالية ذات الصلة …

06- وبالفعل فان كل المشاريع التي أنجزها رئيس بلدية دبدو السابق انطلاقا من ميزانية الجماعة بواسطة سندات للطلب خارج القانون كانت دون المبالغ المالية المرصودة ودون ما هو منصوص عليه في سند الطلب وامثلة ذلك العشرين كرسيا التي انجزت بمصطاف عين تافرنت بمبلغ 40.000,00 درهم ، وتسقيف جزء من المستودع البلدي بقيمة مالية لا تتجاوز في الاقصى مبلغ 10.000,00 درهم  على الرغم من ان رئيس المجلس البلدي الذي سبقه الحاج محمد قدوري ترك مبلغ 30.000,00 درهم لاجل اتمام المسودع البلدي وذلك ببرمجة الفائض المالي المترتب عن السنة المالية 2002 والذي صودق عليه من طرف المصالح المالية لوزارة الداخلية بتاريخ :10 دجنبر 2003 بالاضافة الى ان سلفه ترك لنفس الغرض 13 قنطارا من الحديد و2200 من الطوب الخاص بالتسقيف و72 متر مكعب من الكرافيت و32 متر مكعب من الرمال والمحاضر والإثباتات موجودة لمن يريد الاطلاع ، كذلك خصص رئيس المجلس البلدي السابق اسماعيل فيلالي مبلغ 100.000,00 درهم لإصلاح السوق الأسبوعي ليكتشف بعد ذلك أن ما تم انجازه هو اقل بكثير من المبلغ المرصود ويخالف ما هو مثبت على الأوراق التقنية وعلى سبيل المثال لا الحصر لا وجود لباب حديدي جديد للسوق الأسبوعي والذي حدد له رئيس المجلس البلدي مبلغ :6.000,00 درهم في سند الطلب ولازال السوق مقتصرا على باب قديم تم تركيبه منذ الستينيات من القرن الماضي ، وصرف رئس المجلس المجلس البلدي السابق اسماعيل فيلالي مبلغ 84.938.96 درهم من اجل بناء مقصف بالحديقة العمومية بموجب سند للطلب وبعد الانجاز لوحظ عدم إتمام جل الأشغال الواردة في سند الطلب ، وقد قامت لجنة من بلدية دبدو بتاريخ :30/03/2010 بزيارة إلى المقهى قصد تسلمها ،حيث سجلت عدم إتمام الاشغال المتعلقة بها وحررت محضرا بذلك … بالإضافة إلى تلاعبات في سندي طلب متعلقين بتهيئة الحديقة العمومية الاول يحمل رقم :12 مكرر صادر بتاريخ :15/06/2007 بمبلغ قدره :19.950.00 درهم والثاني يحمل رقم :35 بتاريخ :17/10/2008 يتضمن مبلغ :69.984.00 درهم  والغريب أن يتضمن سند الطلب الأخير تركيب باب حديدي للحديقة العمومية بمبلغ :5000,00 درهم رغم ان تكلفة الباب لا يمكن أن تتجاوزفي أحسن الأحوال مبلغ 1500,00 درهم،ناهيك عن تخصيص رئيس المجلس السابق المدعو فيلالي اسماعيل لمبلغ 80.000,00 درهم لتهيئة طريق تاراوت خارج النفوذ الترابي للجماعة الحضرية ولا اثر لجل الأشغال المتضمنة في سند الطلب  …الخ …الخ …

07 – من عناصر الاتهام الموجهة لرئيس مجلس بلدية دبدو السابق المدعو :فيلالي اسماعيل التزوير في سند للطلب بقصد صرف قيمته المالية بغير وجه حق حيث أقدم في سنة 2003 على دفع مبلغ :30.950,24 درهم لصاحب محطة البنزين شال والد مقرر ميزانيته الذي ادعى زورا انه دين مترتب عن المجلس البلدي الذي سبق المدعو فيلالي اسماعيل وذلك دن توفره على سند صحيح للطلب ،علما بان الرئيس السابق الحاج محمد دوري صرح في محضر تسليم المهام انه سلم سندات صحيحة للطلب لكل الدائنين من موردين وممولين وتجار ممن كانوا يتعاملون مع الجماعة لضمان حقوقهم ،وفي الملف المعوض على القضاء نسخة من محضر البحث التمهيدي للضابطة القضائية بتاوريرت في شكاية سابقة للمدعو فيلالي ضد سلفه يعترف فيها بأداء المبلغ المذكور ،ليتضح أن الطريقة التي صرف بها المبلغ تطرح أكثر من علامة استفهام …

08 – في قضية التحويلات غير القانونية التي تمت خارج مداولات المجلس البلدي وكمثال على ذلك قيام رئيس المجلس البلدي المدعو :فيلالي اسماعيل في سنة 2009  بتحويل 16 مترا من مشروع ساقية قوبيين (سند طلب رقم :002 )  إلى إصلاح واجهة منزل سيدة من أتباعه فقط بواسطة محضر !!!

09- إن رئس بلدية دبدو السابق المدعو اسماعيل فيلالي لم يقدم شيئا يذكر لفائدة مدينة دبدو وساكنتها بحيث ان كل المشاريع الكبرى التي عرفتها هذه المدينة من سنة 1992 الى اليوم كان من ورائها حزب الاستقلال وخاصة الاخ خالد سبيع عضو اللجنة المركزية للحزب والذي أمضى بخط يده عشر اتفاقيات في زمن ولاية المدعو فيلالي اسماعيل تهم إعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز في كل من قوبيين والحوش والقور والحمري واولاد اعمارة والكياديد واولاد يوسف ( تهيئة شبكة الواد الحار ،وتبليط الأزقة والأحياء وتعبيد الطرقات والشارع الرئيسي ) وحزب الاستقلال بنائبه البرلماني ومجلسه البلدي هو الذي يهيئ اليوم الساحة في مدخل المدينة وكذا فضاء عين اسبيلية ،وخالد سبيع هو من كان وراء إخراج مشروع إصلاح المقطع الطرقي الرابط بين دبدو وتاوريرت من الطريق الوطنية رقم :19  بالإضافة إلى دار الولادة ودار الشباب اللتين أنجزتا في عهد المناضل الحاج محمد قدوري وليس في عهد الرئيس الحالي وهذا معروف لدى الخاص والعام ليس في مدينة دبدو فحسب بل في إقليم تاوريرت ككل ،وإعدادية عبد الكريم الخطابي خرجت الى الوجود في عهد المجلس البلدي الحالي بدعم من المتعاطفين مع تجربتنا الجماعية من طاقات مدينة دبدو في الرباط العاصمة ، وكذب وبهتان كبير ادعاء المدعو فيلالي بأنه هو من كهرب تبروقت في زمن تجربته الجماعية الفاشلة لان من قام بذلك هي الجماعة القروية سيدي علي بلقاسم في إطار برنامج الكهربة القروية … ويبقى ما أنجزه المدعو فيلالي عبارة عن أشياء صغيرة للغاية وانطلاقا من برمجة فوائض الحسابات الإدارية المترتبة عن السنوات المالية من سنة 2003 إلى سنة 2008 مثل حجرة مدرسية خارج المعايير بدوار تبروقت وحفر حفرة جافة لا ماء فيها ولا حياة  بنفس الدوار بمبلغ 20.000,00 درهم ادعى أنها بئر حل مشكلة الناس في الماء الشروب بالدوار البئيس !!!  وأشياء أخرى من هذا القبيل انجزت بواسطة سندات للطلب فيها تلاعبات مالية كبيرة وخطيرة …

10-اما وان عبدالله بنعمارة يعرف المدعو :فيلالي اسماعيل فهو بالفعل يعرف ظالما  قضى ست سنوات على كرسي المجلس البلدي يتفنن ويتلذذ في الآن نفسه بابتداع الأساليب التي تمكنه من الانتقام من خصومه على المستوى المحلي وخاصة الموظفين والأعوان حيث أقدم في سنة 2005 مع بداية شهر رمضان الكريم على توقيف الراتب الشهري لبعض أعوان النظافة بسبب انتمائهم لحزب الاستقلال ،كما انه كان يحرص كل سنة على منح الموظفين الذين يخالفونه التصور السياسي نقطا عددية سنوية هزيلة بلغت ادني مستوايتها وهي درجة 00/20 بالنسبة للموظف عبدالله بنعمارة بسبب مسؤوليته السياسية والتنظيمية ككاتب لفرع حزب الاستقلال ، والاقتطاع بشكل عشوائي ومستمر من الرواتب الشهرية للموظفين والأعوان … لذلك فانه من العار بل ومن السادية أن يفتخر ظالم بما فعله في العباد !!! وإذا كان عبدالله بنعمارة يعرف هذا الظالم جيدا فان الظالم يعرف من يكون عبدالله بنعمارة الذي لم يعترف به رئيسا مباشرا له طيلة ست سنوات كاملة ، وفضح ممارساته اللامسؤولة على صفحات جريدة العلم الغراء وفي الصحافة الجهوية وهو يتذكر جيدا عمود الخميس في صفحة من الأقاليم بجريدة العلم ، وعبدالله بنعمارة هو من كان له كبير الفضل في اظهار الصورة السيئة لهذا الرئيس الظالم ليس على المستوى الإقليمي والجهوي فحسب بل على المستوى الوطني إلى آن خرج مهزوما خاسرا في اقتراع 12يونيو 2009 … والظالم يعلم ان عبدالله بنعمارة وحزب الاستقلال بدبدو لا يهابون المعارك الانتخابية التي يخرجون غي غالبيتها منتصرين مرفوعي الراس وهو من سيرى لان عبدالله بنعمارة يؤمن كغيره من مناضلي الحزب والمتعاطفين معه بالمدينة بقول الله عز وجل في سورة الأنعام الاية 21:(انه لا يفلح الظالمون ) وقوله تعالى في سورة الاسراء الآية :82 :( ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ) صدق الله العظيم .  ولم أجد في الأخير بما أرد به على غرور دونكشوت الذي يصارع طواحين الهواء ابلغ من قول الشاعر العربي :                    ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا         وياتيك بالأخبار ما لم تزود                                         والســــــــــــــــــــــــــــــــلام

المتواضع لله :عبدالله بنعمارة

5 تعليقات

  1. حميد العربي

    رد عللى بنعمارة انت تكذب وتخدم اسيادك فاهل دبدو يعرفونكم جد المعرفة فانت تعرف بلحاج انه اشترى البراءة وتشكر في نفسك احجل من نفسك

  2. من دبدو الى فاس

    مقال رائع كشف ما كان مستورا هنيئا لك اخي عبد الله على شجاعتك وأسلوبك المتميز، وأنا اعرفك مناضلا صبورا منذ ايام الجامعة فامض في ما أنت عازم عليه فالقافلة تمر والكلاب تنبح

  3. ab

    si bn3mara
    c’est un homme bien instruit il il a pu surmonter tous les obstacles ainsi que les comportements infantiles de si filali docteur d walo bravo monsieur bn”mara un homme brave et pas

  4. Je te dis  une chose Benamara t’es un brave type et un vrai homme et sincèrement tu as tout dit à ce …. Et ce vaut-rien qui est loin d’être un humain ;et même pas une bestiole 

  5. nidal

    bravoooooooooooooo si ben3mara

أضف مشاركة