كعادة الإدارات المغربية، أبت إدارة المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بوجدة في شخص مديرها السيد يوسف عياشي، إلا أن تتماطل في الاستجابة للمطالب المشروعة للأساتذة المتدربين بالمركز المتمثلة اساسا  في التمادي الغير  المبرر و سياسة التماطل و التسويف في صرف المستحقات المالية للأساتذة المتدربين منذ شهر يناير الماضي من قبل الإدارة على غرار مجموعة من المراكز الوطنية التي صرفت اجور أساتذتها المتدربين، مما يجعل إدارة المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين لوجدة استثناء على المستوى الوطني.

وفي خضم هذه الوضعية المزرية، دخل لأساتذة المتدربين بالمركز في مجموعة من الاشكال النضالية السلمية و التي رافقتها مقاطعة شاملة للدراسة لمدة أسبوع كامل خلال الأسبوع الماضي مع الحرص على إيقاف جميع الانشطة داخل المركز و كذا عدم التهيئ للوضعيات المهنية. زيادة على تنظيم مسيرة احتجاجية  اتجاه الأكاديمية الجهوية لوجدة دون أن يجد صوت الأساتذة المتدربين اي استجابة من قبل المسؤولين.

و مع سياسات التسويف و الآذان الصماء  التي اختارت كل من هاتين الإدارتين (إدارة المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين لوجدة و إدارة الأكاديميةالجهوية)  التعامل بهما، قرر الأساتذة المتدربون في الاسلاك الثلاثة ( ابتدائي، إعدادي، تأهيلي) مقاطعة الوضعيات المهنية إلى حين تحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة، و مع استمرار المقاطعة لجأت الإدارة عوض الاستجابة لمطالب الأساتذة المتدربين، إلى أساليب غير تربوية من قيبل تهديد بعض الأساتذة المتدربين و كذا السب و الشم من طرف مدير المركز، و في السياق قرر كذلك الأساتذة المكونين في النقابة الوطنية للتعليم العالي فرع المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بالجهة الشرقيةتنظيم و قفة احتجاجية  يوم غد الأربعاء 03 ابريل2013  امام إدارة المركز الجهوي تنديدا لسوء التدبير المالي و التربوي لإدارة المركز.

و في بيان توصل الموقع بنسخة منه، ندد الاساتذة المتدربين  بسياسة  التماطل التي ينهجها المسؤلون في صرف الأجور كما ندد بالأسلوب البوليسي و اللا تربوي  للإدارة  المتمثل في التهديدات و الاستفزازات و أساليب التخويف و الترهيب، كما أكدوا في البيان ذاته على استعدادهم في الدخول في أشكال تصعيدية  الى حين إعادة الاعتبار للأستاذ المتدرب و تحقيق كافة  المطالب العادلة وعلى رأسها صرف منحة الأشهر الثلاثة الماضية و الالتزام بصرفها الاشهر والقادمة بشكل شهري بما في ذلك منحة شهري يوليوز و غشت، و كذا الحصول على رقم التأجير.

نورالدين بن زايد1

أضف مشاركة